منتدى الأخصائى

منتدى عام متنوع


8 معلومات على السوشال ميديا تعرض خصوصيتك للخطر

شاطر
avatar
الحاج أبوهدى
مدير المنتدى
مدير المنتدى

عدد المساهمات : 3018
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
الموقع : مدونة الأخصائى

8 معلومات على السوشال ميديا تعرض خصوصيتك للخطر

مُساهمة من طرف الحاج أبوهدى في الإثنين 09 أبريل 2018, 10:02 pm



أصبح الإنترنت بما يحتوي من وسائل ومواقع للتواصل الاجتماعي، من الأمور الأساسية لأي شخص في العالم، والتي لا يمكنه أن يتخلى عنها أبدا. ولكن وللأسف الشديد، أصبحت تلك المواقع تشكل خطرا كبيرا على خصوصية الأفراد بالمجتمع، إن لم يتم الحذر من بعض الأمور الخطيرة، والتي سنتكلم عنها في تلك السطور الآن.

تحديد المواقع




وجود إمكانية دائمة لتحديد مواقعك بصورة أوتوماتيكية، يعطي الفرصة لأي شخص ذي نوايا سيئة، لأن يعرف مكان خروجك أغلب الأوقات، وسكنك وعملك، وهي ما قد تخلق لك الكثير من المشكلات.

رقم الهاتف




الربط بين مواقع التواصل الاجتماعي وأرقام الهواتف، يمنح بعض الأشخاص البغيضة، إمكانية الحصول على أرقام الآخرين بكل بساطة، فإما أن يستغلوها في القرصنة وسرقة المعلومات، أو على الأقل في المعاكسات وما شابهها.

تاريخ الميلاد




يلجأ البعض أحيانا إلى استعمال تاريخ ميلاده، أو رقم هاتف منزله، لتكوين كلمة السر لحساباته، سواء البنكية أو حتى حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما يفتح الباب إلى سهولة اختراق تلك الحسابات، خاصة وأن كل تلك البيانات موجودة ببساطة على صفحات الإنترنت.

صور التذاكر والكروت والبيانات الشخصية




يقوم الكثير من المسافرون بتصوير تذاكر سفرهم لأصدقائهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، دون الاكتراث لوجود باركود على تلك التذاكر، يمكن من خلاله أن يتم التوصل للكثير من البيانات الشخصية المهمة لهؤلاء المتفاخرين. كذلك فإن القيام بالمثل مع كروت الدفع أو رخص القيادة أو أي أوراق شخصية، يفتح المجال لكثير من الأزمات دون داع.

الخطط القادمة




حيلة قديمة يلجأ لها بعض النصابين ومتخصصو السرقة من المنازل، حيث يتتبعوا خططك القادمة، والخاصة بالسفر مثلا، حتى يعرفوا الوقت الأنسب لاقتحام منزلك الخالي، ومن ثم سرقته دون أي عناء أو قلق.

معلومات عن العمل




لابد من التفكير أكثر من مرة قبل عرض أي معلومة عن عملك، حتى ولو كانت صغيرة، عبر صفحات الإنترنت، حيث كثيرا ما تسبب إفصاح البعض عن معلومات تخص أعمالهم، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، سواء كان ذلك عن عمد أو بالخطأ، في تعرضهم للطرد.

عدد الأصدقاء




مع الوضع في الاعتبار أن إضافة أعداد كبيرة من الأصدقاء دون اهتمام، قد يجعلك تجلب أشخاص غير أسوياء لمشاهدة نشاطاتك الخاصة يوميا عبر صفحاتك على الإنترنت، فإن أساتذة علم النفس كذلك يشدددون على أهمية الاحتفاظ بالأصدقاء الحقيقيين وحسب عبر المواقع الإلكترونية، حيث تعتبر الأعداد الضخمة من الأصدقاء حينها أمر زائف، ولا يعبر عن العدد الفعلي لصداقاتك الحقيقة.

الخصوصية




عليك أن تفكر كثيرا قبل أن تقوم بنشر أي أمر شخصي للعلن، فالأضمن هو أن تجعل الأصدقاء هم من يشاهدون نشاطاتك وحسب، حتى لا تحدث أزمة لا يحمد عقباها فيما بعد.















    الوقت/التاريخ الآن هو السبت 15 ديسمبر 2018, 8:36 pm