منتدى الأخصائى

منتدى عام متنوع


  • إرسال مساهمة في موضوع

التهاب البروستاتا.. أسبابه وأعراضه وعلاجه.. مضاعفاته وطرق الوقاية منه

شاطر
avatar
الحاج أبوهدى
مدير المنتدى
مدير المنتدى

عدد المساهمات : 3017
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
الموقع : مدونة الأخصائى

التهاب البروستاتا.. أسبابه وأعراضه وعلاجه.. مضاعفاته وطرق الوقاية منه

مُساهمة من طرف الحاج أبوهدى في الخميس 29 ديسمبر 2016, 6:24 pm


البروستاتا هي غدة صغيرة نسبيًا، إذ يعادل حجمها وشكلها أيضا حجم وشكل حبة الجوز، وتقع البروستاتا تحت المثانة حيث تعد جزء من الجهاز التناسلي الذكري، وتفرز هذه الغدة مجموعة من السوائل، إلا أن إحدى وظائفها هي إفراز السائل المنوي.
 
ولدى الاجنة، تكون غدة البروستاتا عبارة عن كتلة صغيرة جدًا من الخلايا التي تأخذ بالنمو والتطور مع ارتفاع مستويات هرمون تستوستيرون في الجسم و خلال فترة المراهقة، تكبر غدة البروستاتا بوتيرة عالية، وتضاعف حجمها حتى سن العشرين عاما، وخلال العقدين التاليين من العمر، تنخفض وتيرة نمو البروستاتا ، ولا تسبب أية مشاكل تذكر خلال هذه الفترة، أو حتى سن 40 عامًا، وعلى الاقل لا تصل نسبة الرجال الذين يشتكون من مشاكل البروستاتا في العقد الثالث من العمر (سنوات العشرين) إلى 10%.
 
وعندما يصل الرجل إلى سن الأربعين عاما، تستأنف غدة البروستاتا النمو مجددًا، نحو نصف الرجال يعانون من تضخم حميد في البروستاتا حتى بلوغهم سن الـ 65 عاما، بينما يعاني نحو 95% من الرجال من هذه المشكلة في حدود سن الـ 85 عاما.
 

تحيط غدة البروستاتا بالأنبوب الصغير الذي ينقل البول في القناة البولية (الاحليل). وخلال سن المراهقة وما بعده تنمو غدة البروستات بشكل متوازن ومتساو من كلتي الجهتين، بينما يتسم كبر حجمها خلال الدورة الثانية من النمو (حوالي سن الاربعين) بأنه يكون قريبًا جدًا من الأحليل، وعندما تكبر الغدة أكثر من اللازم، فإنها تضغط على المثانة البولية وتجعلها تعمل بجهد أكبر وبشكل أصعب خلال عملية التبول. ومع الوقت، تزداد هذه المشكلة تعقيدًا إلى درجة أنها قد تشكل صعوبة بالغة جدًا في التبول وتفريغ المثانة. كذلك، من الممكن أن يؤدي الأمر إلى زيادة في سمك جدران المثانة، ما قد يسبب الألم.
أعراض التهاب البروستاتا
 
قد يؤدي التهاب البروستاتا الحميد إلى مجموعة أعراض أساسية من بينها :
- ألم عند التبول أو ألم في منطقة أسفل البطن.
- عدم انتظام جريان البول (انخفاض كمية البول أو التبول على شكل تنقيط).
- التبول الدائم واللاإرادي، الأمر الذي قد يؤدي إلى اضطراب النوم نظرًا للاستيقاظ المتكرر في الليل من أجل التبول.
- انتقال الألم إلى أماكن مختلفة من الظهر والبطن.
 
وقد تكون أعراض البروستاتا ، في البداية، خفيفة نسبيًا، نظرًا لأن عضلات المثانة تكون قادرة على مواجهة الضغط الواقع على الأحليل، ولكن كلما مر وقت أكثر، تزداد المشكلة تعقيدًا ومن الممكن ظهور العلامات التالية:


- صعوبة البدء بالتبول.
- نزول قطرات من البول بعد الانتهاء من التبول (مصحوبا بالشعور بفراغ المثانة تماما).
- الشعور بعدم فراغ المثانة بشكل كامل.
 
وتتعلق حدة أعراض البروستاتا بمدى الضغط الواقع على الأحليل، وبحجم غدة البروستاتة أيضًا.

مضاعفات التهاب البروستاتا
 

الالتهاب الحميد في البروستاتا قد يكون سببًا محتملا لنشوء مضاعفات خطيرة. فنتيجة لعدم تفريغ المثانة البولية بالكامل، قد يتجمع سائل البول في المثانة فيشكل بيئة خصبة لنمو الجراثيم، هذه الجراثيم قد تسبب الالتهابات المتكررة في المسالك البولية. كذلك، من الممكن أن يؤدي تضخم البروستاتا الحميد إلى مضاعفات خطيرة في حال وجود الحصى في الكلى أو في المسالك البولية، جراء تراكم بقايا الفضلات والمواد الكيميائية على جدران المثانة، وقد تؤدي الأوعية الدموية المصابة إلى ظهور الدم في البول، بسبب وجود أوردة ممزقة أو منتفخة على جدران الغدة، كما أن الدم المتجمع في الأحليل من الممكن أن يرجع، صعودًا، إلى الكليتين مما قد يسبب فشلا كلويا -
أسباب التهاب البروستاتا

-
الإسراف في استعمال العادة السرية.
-
عدم تنظيم المعاشرة الجنسية إذ لا بد من الاعتدال في ذلك دون الإفراط أو التفريط.
-
الكبت الجنسي والتهيج المستمر خاصة بواسطة الصور والأفلام الجنسية.
-
في بعض حالات العزل (وهو الإنزال خارج المهبل).
-
المشروبات الكحولية.
-
الإسراف في شرب القهوة والشاي والإكثار من التوابل والحوار.
-
احتقان غدة البروستاتا يهيئ الفرصة لغزوها بالجراثيم المختلفة ويكون المصاب باحتقان البروستاتا أكثر عرضه للالتهابات البروستاتا من غيره.

للوقاية من أمراض البروستاتاعليك اتباع الأتي:

-
شرب كميات كبيرة من الماء بين الوجبات لا تقل عن 3 لترات ماء نقي طبيعي وذلك لتلافي خروج البول في صورة مركزة، مع الحرص على عدم تناول أي أغذية بعد الساعة الثامنة مساءً، وكذلك أي مشروبات، لأنها تؤدي لملء المثانة التي تضغط علي البروستاتا خاصة لمن يعانون من مشاكل الـبروستاتا مسببة الأرق والتبول عدة مرات أثناء النوم.
-
عند كل تبول الحرص على تفريغ المثانة تمامًا من البول،بهدف الضغط على المثانة لتفريغها بالكامل.
-
تجنب شرب القهوة بكافة أنواعها، والمياه الغازية، وجميع العصائر الصناعية والأغذية السريعة، فهي تؤثر مباشرة على تركيب الدم وخلاياه ومسببة لإتهابات شديدة بجدار المثانة.
-
عند ممارسة عمل يستدعي جلوسا طويلا، أو نمط حياة لا يعتمد على الحركة، من الضروري التحرك 5 دقائق كل ساعتين على الأقل وتغيير وضعية الجسم، وذلك لسلامة تدفق الدم بصورة طبيعية والأكسجين للبروستاتا.
-
الحذر من برودة الرأس والرقبة والجسم عند التعرض لبرد شديد، لذلك مراعاة تدفئة الجسم لأن البرودة تسبب زيادة مرات التبول مع حدوث متاعب البروستاتا.
-
التأكد من سلامة الجهاز الهضمي والكبد مع تجنب الإمساك عن طريق زيادة معدل تناول الفاكهة وعصائرها الطبيعية والثوم المجفف والليمون والنباتات الطازجة بصفة عامة مع عدم تناول الفاكهة بعد الثامنة مساءاً، وتناول تفاحة صباحاً يومياً، والإكثر من تناول الخضروات الطازجة والسلطات والحرص على تناول 2 إلى 3 ثمرات طماطم.وكذا تناول كوب لبن دافئ قبل الذهاب للنوم.
-
النوم لمدة كافية لسلامة وصحة البروستاتا والجهاز الإخراجي.
-
الحذر من تناول أي مقليات أو مشروبات أو أغذية تحتوي على ملونات ونكهات صناعية والدهون والشحوم الحيوانية، كما تضم قائمة المحذورات الملح والمخبوزات والجبن بكل أنواعه، كذلك عدم تناول الأغذية ساخنة جدا أو باردة جدا.

علاج التهاب البروستاتا بالطرق المختلفة :
 

ينبغي العلاج أولًا تحديد نوع الجرثومة أو الجراثيم التي غزت غدة البروستاتا وهذا دور الطبيب ومن ثم اختيار المضاد الحيوي المناسب من حيث الجرعة والمدة الزمنية التي تختلف في حالة الالتهاب الحاد (أسابيع قليلة ) عنها في حالة الالتهابات المزمنة (فترة أطول قد تصل إلى 12 أسبوعا )وفي بدايات العلاج في حالة الالتهاب الحاد قد يحتاج الطبيب إلى إدخالك للمستشفى للحصول على أفضل عناية طبية في الأيام الأولى من العلاج ولإعطائك المضاد الحيوي عن طريق الوريد ومن أهم طرق علاج التهاب البروستاتا:
مضادات ألفا :
 

تستخدم هذه المجموعة الدوائية لإحداث ارتخاء في العضلات الملساء في منطقة عنق المثانة البولية وهي المنطقة التي تصب منها المثانة البول إلى القناة البولية وهذه المنطقة محاطة بغدة البروستاتا فإحداث نوع من الارتخاء في هذه المنطقة يساعد على تصريف البول بنوع أفضل من الارتياح.

المسكنات :
 
تساعد المسكنات في تخفيف الألم المصاحب لعملية التبول أو القذف أو الجماع عند مرضى التهابات البروستاتا مما يحسن نوعية الحياة لكن ينبغي الانتباه إلى الآثار السلبية لاستعمال المسكنات على المدى الطويل أو تعاطيها على معدة فارغة.
 
مرخيات العضلات :
 

قد تفيد هذه المجموعة الدوائية في تخفيف آلام عضلات الحوض المصاحبة للاتهاب البروستاتا.
الجراحة

ولكن ليست الجراحة هي الاختيار الأفضل في معظم حالات التهابات المثانة.

علاج أمراض البروستاتا بالأعشاب الطبية

اكتشف أطباء الطب البديل الكثير من الأعشاب التي تساعد على الوقاية من التهاب البروستاتا وتضخم البروستاتا بالأعشاب الطبيعية كما أنها تخفف من أعراض الأمراض ومن هذه الأعشاب .

الأعشاب الطبية التي تساعد مرضى تضخم البروستاتا :

1.
البلميط المنشاري : يساعد البلميط المنشاري على إدرار البول والتخلص من المياه الزائدة من الجسم ، وهو فعال في حالات تضخم البروستاتا .
2.
عرق السوس : يعمل على الوقاية من تضخم البروستاتا عن طريق منعه من تحول الهرمونات المذكورة .
3.
القرع : يساعد القرع على تحفيز إدرار البول كما أن استخدام كمية منه يعمل على تخفيض حجم البروستاتا .
4.
الزنك : يساعد في تخفيض حجم البروستاتا عن طريق إيقاف عملية التغيير في التستوستيرون .
5.
ازهار الصبار : تساعد أزهار اصبار على تنظيف المسالك البولية ، وبالتالي تمنع حدوث الالتهابات وتكون الحصى في الكلى التي تظهر من آثار تضخم البروستاتا .
6.
الليكوبين : موجود في الطماطم وهو مضاد للأكسدة يعمل على التقليل من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا ، كما أنه يعمل على تخفيض حجم البروستاتا وتقلصها ، ويمنع أكسدة الكوليسترول الذي يترسب في البروستاتا ويسبب تضخمها .
7.
البطباط : نبات البطاط يعمل على الوقاية من التهاب المجرى البولي ، كما أنه مضاد للالتهاب ، ويعمل على تسليك المسالك البولية ويقلل من خطر الإلأصابة بسرطان البروستاتا .
الأعشاب الطبية المساعدة في علاج التهاب البروستاتا :
 
1. الكتان : يحتوي الكتان على مركبات الليجنانات التي تسيطر على التهابات البروستاتا وتخف من احتقانها .
2. القراص الشائك : تستخدم جذور القراص الشائك للتقليل من التبوئل المائي الذي يصاحب التهاب البروستاتا ، كما أنه يساعد على منع تقطع البول وعدم إدراره بشكل جيد .
3. الأغذية الغنية بفيتامينات أ و ج : مفيدة جدا للمقاومة من التهابات البروستاتا وتجدها في الموالح كالبرتقال والليمون ، وتجدها في الخس والجرجير .
4. عرق السوس : يساعد عرق السوس على الوقاية من التهابات البروستاتا كما أنه يعمل على علاجها ، ويمكن مضغ جذور عرق السوس كما هي ، أو من الممكن أن يتم غلي أوراقها الجافة وعمل مشروب عشبي .

5. البلميط المنشاري : كما أشرنا أعلاه فهو يساعد على التقليل من عملية البول المتقطع ، ويزيد من إدرار البول وبالتالي يعمل على راحة البروستاتا ويخفف من الآلام عند التبول .
بعض الوصفات العشبية لعلاج التهاب البروستاتا :
 
– يتناول المريض ثلاث ملاعق من عصير البصل يوميًا .
– يتناول المريض مقدار ملعقة صغيرة من زيت السمسم لمدة شهر يوميًا .
– يوضع خليط من حشيشة الفرس والخولنجان والقنطريون في قدر على النار ويتم غليه ثم يصفى ويحلى بالعسل ويتم شرب ثلاثة ملاعق من المشروب يوميًا .
– يتم غلي حشيشة الدينار وحشيشة الهر والاميروسيا والدازي بكميات متساوية على النار ثم يتم نقع الخليط وشربه خلال اليوم لأكثر من مرة .
– ينصح بشرب كمية كبيرة من السوائل .
– يتم خلط حبة سوداء بمقدار 100 غ مع عسل السدر ويتم تناول ملعقة صغيرة منه ثلاث مرات يوميا .
– من الممكن تناول حفنة من بذور الكتان المطحونة ثلاث مرات يوميا .
– تغلى كمية بمقدار 50 غ من بذور الكتان لمدة ربع ساعة في لتر ماء ، ويشرب ثلاث مرات يوميًا بعد الطعام .
 
 
احتقان البروستاتا وعلاقته بالعادة السرية :
 
يأتي احتقان البروستاتا مع مرحلة البلوغ لدى الشباب و المراهقين نتيجة حدوث زيادة للإفرازات و زيادة تدفق الدم للمنطقة التناسلية في حالة حدوث الإثارة الجنسية وفي حالة عدم تفريغ ذلك يحدث الاحتقان بالمنطقة التناسلية و يكون مصحوب بإفرازات شفافة بعد التبول بسبب نزول و تفريغ السائل المنوي، بعض الشباب يلجأ للعادة السرية لتخفيف آلام الاحتقان و لكن الأفضل ممارسة التمارين الرياضية و السعى لطلب الزواج .
 
ويتم تشخيص احتقان البروستاتا من خلال سحب عينة من سائل البروستاتا للتحليل للكشف عن نوع الالتهاب و إعطاء المريض المضاد الحيوي المناسب لعلاج الالتهاب لمدة أسبوعين متتالين .
 
هناك أقوال أخرى أن العادة السرية نفسها سبب الاحتقان خاصة بين فئة الشباب بسبب احتقان الغدة و التهابها حيث أن كثرة ممارسة تلك العادة تسبب نوع من الإدمان الذي يسبب الالتهاب كما أنها من الأنماط التي لا تسبب اللذة و لا الاستمتاع الحقيقي و لا الإشباع الكامل كما يحدث مع المعاشرة الزوجية فتسبب كثرة التكرار بإفراط حدوث القذف مما يسبب ذلك احتقان غدة البروستاتا بالإضافة أن العادة السرية نفسها يترتب عليها مشاكل أخرى للبروستاتا منها التضخم و العقم و فقدان الخصوبة و صعوبة التبول و أوجاع الخصيتين، ويمكن الإصابة بالاحتقان حتى سن الأربعين لذلك يفضل الفحص الشرجي و تحليل البول و التوقف عن ممارسة تلك العادة المحرمة .
تعريف سرطان البروستاتا
 
سرطان البروستاتا عبارة ورم خبيث يتكون داخل غدة البروستاتا الموجودة بالجهاز التناسلي الذكري و المعروف أن غدة البروستاتا مسئولة عن انتاج السائل المنوي لذلك يؤدي هذا المرض إلى إصابة الرجل بضعف الإنتصاب و العجز الجنسي .
أسباب الإصابة بسرطان البروستاتا
 
يشير الأطباء إلى وجود عدد من العوامل التي ترفع خطر الإصابة بالمرض من بينها:
 
– سوء التغذية مثل الإفراط في تناول اللحوم الحمراء و اللحوم المصنعة كالهوت دوج و السجق و الوجبات السريعة و المقليات و جميع الأطعمة الغنية بالدهون .
– عدم الإهتمام بالنظافة الشخصية و التعرق الزائد .
– زيادة الوزن .
– الزيادة السريعة في هرمون التستوستيرون يشجع إنتاج الخلايا السرطانية الخبيثة .
– التقدم في السن .
– عوامل وراثية ترتبط بالجينات ،و في هذا السياق أشارت دراسة حديثة أن خطر الإصابة بسرطان البروستاتا يتضاعف عند الرجل إذا كان لديه فرد من أقارب الدرجة الأولى مصاب بالمرض .
– نقص فيتامين د يرفع خطر الإصابة بالمرض .
– الإصابة بإلتهابات البروستاتا و الأمراض المنقولة جنسياً كالسيلان تزيد من خطر الإصابة بالمرض .
 
أعراض و علامات الإصابة بسرطان البروستاتا:
 
– صعوبة التبول في البداية و الشعور بألم .
– البول يصحبه دماً .
– كثرة التبول ليلاً .
– ضعف الانتصاب و آلام عند القذف .
– آلام بفقرات العمود الفقري .
– آلام بمنطقة الحوض و الفخد .
 
تشخيص الإصابة بمرض سرطان البروستاتا
 
أكد الأطباء أن السبيل الوحيد للتعرف على المرض يكون عن طريق أخذ خزعة عبر إزالة قطع صغيرة الحجم من البروستاتا و إخضاعها للفحص المخبري .
– تصوير البروستاتا من خلال الموجات فوق صوتية و الرنين المغناطيسي .
 
 
الأطعمة الصحية التي تحميك من سرطان البروستاتا
 
قام مجموعة من الباحثين من المستشفى الجامعي " Tongji " بالصين بالبحث عن الوسائل الطبيعية التي تحمي من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا خاصةً أن هذا المرض يتم إكتشافه متأخرًا مما يتسبب في صعوبة السيطرة عليه و بالتالي تزداد نسب الوفيات و توصل الأطباء إلى ما يلي :
 
نتائج الدراسة الطبية :
 
– قام الأطباء بمراجعة نتائج 13 دراسة طبية حديثة متعلقة بالمرضى المصابين بسرطان البروستاتا شملت حوالي مليون و نصف مصاب بالمرض وجميع الدراسات أشارت أن تناول عدد 2 فنجان من القهوة يومياً يقلل خطر الإصابة بسرطان البروستاتا بنسبة تصل إلى 2.5% .
– لاحظ الأطباء تراجع نسب الوفيات بين المرضى المصابين بالمرض بنسبة تصل إلى 24% بعد حرصهم على تناول القهوة يومياً بإنتظام .
– أوضح الأطباء أن القهوة تحتوي على مضادات أكسدة و مركبات مضادة للإلتهابات و تعمل على وقف نمو الخلايا الخبيثة و الحد من انتشارها من بينها مركبي cafestol ،و آخر يسمى kahweol .
– أوضح الأطباء أن هناك دراسة أمريكية أكدت فاعلية تناول كل من البروكلي لإحتوائه على كالسيوم و حديد و مضادات أكسدة منها ” السلفورافان ” و الملفوف لإحتوائه على ( السلفورافان و الآندول) و ينصح بتناولهما بصورة دائمة فهما يساعدان في الحد من الإصابة بالمرض بنسبة 50% .
– أكدوا أيضاً على ضرورة تناول ثلاثة معالق من بذور الكتان يومياً فبذر الكتان غني بالأوميجا3 و الأوميجا6 مما يسهم في الوقاية من الإصابة بالأمراض الخطيرة كأمراض القلب و تصلب الشرايين كما تسهم في خفض الكوليسترول و إذابة الدهون .
 
نصائح للوقاية من الإصابة بسرطان البروستاتا :
 
– ضرورة ممارسة التمارين الرياضية بشكل دوري .
– محاولة التخلص من الوزن الزائد .
– عدم الإسراف في تناول اللحوم الحمراء و الأطعمة الجاهزة .
– اتباع نظام غذائي صحي غني بالفواكه و الخضراوات التي تحتوي على نسبة كبيرة من الألياف .
– الإقلاع عن التدخين .
– الإبتعاد عن تناول الكحوليات .
 
 
دراسات عن التهاب البروستاتا
 
الجراثيم قد تكون سبب التهاب البروستاتا
 
يشعر العديد من الباحثين بأن أغلبية المرضى بالتهاب البروستات المزمن يكون سبب الالتهاب لديهم جرثومة ما، ولكن أحيانا كثيرة لا يتم العثور على الجرثومة المسببة للالتهاب. ويدعو بعض الباحثين إلى زيادة مدة المزرعة إلى 5 أيام بدلا من يومين والبعض الآخر يدعو إلى استخدام التقنيات الحديثة مثل البي سي آر(PCR) لمحاولة الكشف عن الأجزاء الجينية الجرثومية، فإن وجدت تلك الإشارات الجرثومية يمكن أن نتوقع الاستجابة إلى العلاج بالمضادات الحيوية، وإن لم توجد فسيكون من الأفضل تفادي الآثار الجانبية الناتجة عن الاستخدام غير الضروري والمطول للمضادات الحيوية، والتوجه حينها إلى العلاج بواسطة مضادات الالتهاب والأدوية العصبية العضلية الذي قد يكون الاختيار الأفضل في هذه الحالات.
 
عقار يعالج التهاب البروستاتا
 
أوضحت دراسة جديدة فعالية عقار جديد من فئة محصرات ألفا يدعى سيلودوسين (Silodosin) في علاج أعراض التهاب البروستات وتحسين جودة الحياة لدى المصابين بهذه العلة المزمنة، فالتهاب البروستات المزمن او متلازمة آلام الحوض المزمنة تعد من اصعب الحالات المرضية التي تصيب الرجال من ناحية التشخيص والعلاج لتشابه اعراضها مع اعتلالات مرضية اخرى مما يستدعي اجراء تحاليل واستقصاءات طبية طويلة. وفي هذه الدراسة التي قادها العالم كرتيس نيكل من جامعة كنقستون الكندية ابدى 60% من المصابين تحسنا في اعراضهم المرضية مقارنة بغيرهم من المرضى الذين تناولو دواء وهميا، كما أن نسبة المرضى الذين أبدوا تحسنا فاق النسب المسجلة في دراسات سابقة على محصرات ألفا عند مرضى التهاب البروستات المزمن . تجدر الاشارة الى ان عقار السيلودوسين يعتبر أحد الأدوية الجديدة التي تعمل على استرخاء العضلات الملساء حول عنق المثانة والبروستات ويستعمل أيضا لعلاج أعراض تضخم البروستات الحميد وتمت إجازته في الولايات المتحدة وكندا والاتحاد الاوروبي واليابان.
 
تمارين اليوجا و مرض سرطان البروستاتا :
 
أوضحت دراسة علمية حديثة أن ممارسة الرجال لتمارين اليوجا تساعدهم على التخفيف من العلاج الاشعاعي و الآثار الجانبية المترتبة علية لمن لديهم مرض سرطان البروستاتا .

في دراسات مشابهة ازاحت النقاب على أهمية اليوجا في علاج أعراض الإصابة بالتهاب المفاصل مع ذلك طور العلماء و الباحثين الدراسة بشكل اكثر تطورًا حتى توصل الفريق البحثي برئاسة البروفسور Neha Vapiwala بأن تمارين اليوجا من شأنها مساعدة المرضى المصابون بمرض سرطان البروستاتا الذين يخضعون للعلاج الإشعاعي للحد من الأعراض و الآثار الجانبية المترتبة عليه مثل التعب و الإجهاد الشديد و ضعف الانتصاب erectile dysfunction و سلس البول أو حصر البول urinary incontinenc .
  • إرسال مساهمة في موضوع

الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 23 سبتمبر 2018, 12:49 pm