منتدى الأخصائى

منتدى عام متنوع


  • إرسال مساهمة في موضوع

العلاقة بين الانسولين و هرمونات الاجهاد و التوتر

شاطر
avatar
الحاج أبوهدى
مدير المنتدى
مدير المنتدى

عدد المساهمات : 2946
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
الموقع : مدونة الأخصائى

العلاقة بين الانسولين و هرمونات الاجهاد و التوتر

مُساهمة من طرف الحاج أبوهدى في الأربعاء 16 مايو 2018, 6:14 pm

يطلق الجسم عدد كبير من الهرمونات بشكل كبير ، و هذه الهرمونات يعمل الجسم على تنظيمها بنسب مختلفة ، و عند اختلال هذه النسب يحدث اختلال في جسم ، و ذلك تبعا للهرمون الذي تظهر للاختلال .
الإجهاد
الإجهاد هو استجابة طبيعية للجسم لحمايتك من التهديدات ، تلك التي تهدد سلامتك ، و على الرغم من أن الخطر من الحيوانات المفترسة مثلا نادراً ما يوجد اليوم ، إلا أن البشر ما زالوا ينتجون هرمونات الإجهاد كاستجابة للحالات اليومية ، دون التدقيق في طبيعة الخطر ، و يمكن أن يؤثر الإجهاد المستمر على مستويات الأنسولين و قد يعرض هذا صحتك للخطر ، خاصةً إذا كنت مصاباً بمرض السكري.
رد الجسم على الإجهاد
التهديدات المتصورة مثل لقاء كلب عدواني ، و يمكن أن تحفز غدة ما تحت المهاد للإشارة إلى إنذار في الجسم ، و يرسل هذا الإنذار إشارات الهرمونات و الأعصاب التي تسبب الغدة الكظرية الخاصة بك لإطلاق موجة من الهرمونات ، و المعروفة باسم هرمونات التوتر ، و يمكن في حالات الحياة الطبيعية إثارة مثل هذه الهرمونات ، مثل مشاكل المال و قضايا الأسرة ، و النزاع بين الزملاء ، و كذلك خلق مشاعر التهديد و التوتر ، مما يتسبب في استجابة جسدك بنفس الطريقة.

هرمونات التوتر
الغدد الكظرية تعتبر غدد صغيرة فوق الكليتين ، و تستجيب للإشارة من الغدة تحت المهاد ، فإنها تنتج الكورتيزول و الأدرينالين ،كما أن الزيادة في الأدرينالين يوفر دفعة من الطاقة ، و يسرع معدل ضربات القلب و يزيد من ضغط الدم ، و يعمل هرمون الإجهاد الرئيسي الذي يعرف بالكورتيزول ، كما أنه تحسين قدرة الدماغ يعتمد على استخدام الجلوكوز ، كما يعمل الكورتيزول على تقليل الوظائف غير الضرورية التي لا تدعم الاستجابة للقتال أو الطيران.
مستويات الجلوكوز
الكورتيزول هو هرمون التوتر الذي يؤثر على الطريقة التي يعالج بها الجسم الأنسولين ، هذا الهرمون الستيرويدي يجعل العضلات و الخلايا الدهنية الخاصة بك في مقاومة للأنسولين ، و يزيد من إنتاج الجلوكوز ، و يعتمد جسمك على الأنسولين لتنظيم مستويات الجلوكوز في الدم ، و يعمل الأنسولين عن طريق معالجة الجلوكوز و تحويله إلى طاقة في خلاياك ، كما أن مرض السكري هو حالة تؤثر على قدرتك على إنتاج الأنسولين أو معالجته ، و يمكن أن تؤدي الزيادة في مستوى الجلوكوز بسبب الحالات العصيبة إلى تغيير كمية الأنسولين اللازمة لتوفير مستويات سكر دم صحية ، مما يعني أن الأفراد المصابين بالسكري قد يعانون من ارتفاع نسبة الجلوكوز خلال فترات التوتر.
الاعتبارات الصحية
قد يؤدي الإجهاد المستمر و طويل الأمد إلى التعرض المفرط للتوتر الهرموني ، و قد يزيد من خطر الإصابة ببعض الحالات الصحية ، مثل الاكتئاب و مشاكل الجهاز الهضمي و اضطرابات الجهاز الهضمي ، و كذلك أمراض القلب و السمنة ، و قد يعاني الأفراد المصابون بالسكري من صعوبة في مراقبة مستويات السكر في الدم بسبب التقلبات أو الزيادة في مستوى الجلوكوز ، و لذلك تعلم كيفية التعامل مع التوتر في حياتك من خلال تطوير صداقات صحية و ممارسة تقنيات الاسترخاء و تناول وجبات غذائية صحية ، و لابد من طلب المشورة المهنية لمساعدتك على التغلب على الإجهاد الذي لا يمكن السيطرة عليه .
  • إرسال مساهمة في موضوع

الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 24 مايو 2018, 12:04 pm