منتدى الأخصائى

منتدى عام متنوع


  • إرسال مساهمة في موضوع

كيف تتجاوز مشاكل{واي فاي} في المنزل؟

شاطر
avatar
الحاج أبوهدى
مدير المنتدى
مدير المنتدى

عدد المساهمات : 3018
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
الموقع : مدونة الأخصائى

كيف تتجاوز مشاكل{واي فاي} في المنزل؟

مُساهمة من طرف الحاج أبوهدى في الإثنين 23 أبريل 2018, 11:42 pm

يسبب تباطؤ الاتصال بالواي - فاي، تباطؤا في حياتنا ككلّ، لذا يطرح الخبراء وسائل مختلفة، 10 منها هنا، لتنشيط الواي - فاي في المنزل، لتقليل خطر انقطاع الاتصال بالشبكة.

- التحديث واستبعاد التداخل

• تحديث الـ«فيرموير» firmware (البرنامج الدائم) الخاص بموجة الإشارة. تعتبر هذه الخطوة ضرورية لسببين: الأوّل هو أنّ هذا التحديث يتيح لكم الاستفادة من أي ميزات وتحسينات موجودة في تحديث الـ«فيرموير» الجديد؛ والثاني هو أنّ موجه الإشارة خاصتكم سيتزوّد بأي تحديثات أمنية مهمة جديدة.

يحظى المستخدم عادة بخيار التحقق، والمراجعة، وتحميل، وتنزيل الفيرموير الجديد الخاص بموجه الإشارة على صفحة التسجيل الخاصة بها. ترتبط الخطوات المطلوبة لهذا التحديث على صناعة موجه الإشارة والإصدارات الخاص بها، لذا عليكم أن تتحققوا من موقع الدعم الخاص بالشركة المصنعة للحصول على الإرشادات المفصلة.

• البحث عن التداخل. يتنافس موجّه الإشارة في كثير من الأحيان مع أجهزة أخرى في المنزل للحصول على موجات الأثير، أي أنّ لأجهزة المناوئة كالهواتف اللاسلكية والمايكرويف والشاشات الصغيرة يمكنها أن تؤثر بالفعل على شبكة الواي - فاي.

لحلّ هذه المشكلة، يمكنكم أن تضعوا خريطة فعلية لـ«نشاط» الواي - فاي عبر استخدام أداة مجانية كـ«هيتمابر HeatMapper»، أو «نت سبوت Netspot» على أجهزة ماك. كما يمكنكم أن تستخدموا تطبيقاً كـ«واي - فاي أنالايزر» Wi - Fi Analyzer المجاني لأجهزة الأندرويد، والذي يقدّم لكم مقياساً فورياً لقوة الإشارة.




- قنوات وشبكات

• تغيير القنوات. يمكنكم أيضاً أن تختاروا قناة أخرى لموجه الإشارة. يعتبر هذا الأمر مفيداً جداً للأشخاص الذين يضبطون الرواتر خاصتهم على موجة 2.4 غيغاهرتز، لأن الانتقال من قناة إلى أخرى أقلّ زحمة يساعد في زيادة سرعة موجه الإشارة.

لمعرفة أفضل قناة بتردد 2.4 غيغاهرتز في موقعكم أو من أقلّ القنوات استخداماً، جرّبوا الاستعانة بجهاز خاص لفحص اتصال الواي - فاي.

توفّر آبل لمستخدمي أجهزة ماك أداة مجانية تعرف باسم «وايرلس داياغنوستيكس» (Wireless Diagnostics). لبلوغها، اضغطوا على زرّ «خيارات» وانقروا في الوقت نفسه على رمز الواي - فاي الموجود في الجهة اليمنى من لائحة الخيارات، ثمّ اختاروا «افتح وايرلس داياغنوستيكس».

أما بالنسبة لويندوز، فيمكنكم أن تحمّلوا أداة خاصة للواي - فاي تعرف باسم «أكريليك واي - فاي هوم» (Acrylic Wi - Fi Home)، التي تشبه أداة الفحص من ماك، وتعطيكم معلومات فورية حول إشارات الواي - فاي في المكان الذي توجدون فيه، بالإضافة إلى القنوات المستخدمة.

وأخيراً، لمستخدمي أندرويد، ستجدون الكثير من أدوات فحص الواي - فاي المتوافرة، ولكن أشهرها تعرف باسم «نتوورك أنالايزر» (Network Analyzer).

• وضع الضيوف والأولاد على شبكة خاصة, يستطيع للأهل أن يحوّلوا أجهزة أولادهم إلى شبكة منفصلة وأن يضعوا لها قواعد وإعدادات محددة، وسيساعدكم هذا الأمر إبقاء الأولاد بعيداً عن مشاكل الإنترنت، ويخفّف العبء الكبير الذي يتحمّله النطاق العريض.

يمكنكم أيضاً أن تستعينوا بموجه إشارة آخر، أو أن تشغلوا ببساطة خيار «شبكة الضيوف» Guest Network في موجه الإشارة خاصتكم. كما يمكنكم أن تحدّدوا اسما وكلمة مرور آخرين لشبكة الضيوف لتفادي الالتباس مع الشبكة الأساسية.

تهدف شبكات الضيوف إلى تقديم اتصال بالواي فاي خاص للزوار الذين يأتون إلى منزلكم، وتحافظ في الوقت نفسه على خصوصية ملفاتكم المشتركة. يمكن اعتماد هذا الفصل بين الشبكات أيضاً مع الأجهزة الذكية، ويحمي الأجهزة الأساسية من هجمات إنترنت الأشياء.

يمكنكم أيضاً أن تستخدموا ميزة «كيو.أو.إس». (كواليتي أوف سيرفس Quality of Service – نوعية الخدمة) الموجودة في بعض موجهات الإشارة التي ستتيح لكم ترتيب أولوية زحمة الاتصال بحسب نوع البيانات التي يتم نقلها.

وتستطيعون أيضاً أن تضبطوا التطبيقات التي تتطلّب استجابة معينة كسكايب، وتطبيقات الاتصال عبر الإنترنت، وخدمات البث، والألعاب، لضمان أولوية أكبر لها أمام أنواع أخرى من النشاطات. ففي حال منحتم الأولوية لسكايب مثلاً، سيتراجع نشاط البرامج الأخرى لضمان سير اتصالكم بشكل سلس.

تختلف طرق التعامل مع ميزة نوعية الخدمة بحسب نوع موجه الإشارة، حيث تتميّز غالبية موجهات الإشارة المخصصة للمستهلكين بوسائل أكثر بساطة لتشغيلها من خلال توفير خيارات إعادة الضبط. يكفي أن تتحققوا من موقع الدعم الخاص بموجه الإشارة خاصتكم لمزيد من المعلومات حول كلّ طريقة يمكنكم اعتمادها.

- شبكات مترابطة

> شراء موجه إشارة محدّث. في حال كنتم تعتزمون شراء موجه إشارة جديد وتريدون تحسين سرعات الواي - فاي ونشرها في أرجاء المنزل أو المكتب، ابحثوا عن موجه إشارة 802.11 N أو «إي.سي». بقدرات نطاق مزدوج أو ثلاثي.

> إنشاء شبكة مترابطة.في حال كنتم تملكون منزلاً كبيراً أو مساحة مكتبية واسعة تتطلب سرعات شبكية ثابتة، لا تترددوا في الإنفاق على شراء شبكة واي - فاي مترابطة mesh network. فعلى عكس موجهات إشارة الواي - فاي التي تتطلب تمديدات لمسافات إضافية، صُممت موجهات الإشارة المترابطة والمتطورة لتوزيع تغطية شبكة الواي - فاي من خلال نقاط وصول متعددة.

تأتي هذه الأنظمة عادة بمجموعات من وحدتين أو ثلاث وحدات منفصلة تعمل مجتمعة لإحاطة المنزل أو المكتب بتغطية كاملة بالواي - فاي. وطالما أنّ أجهزتكم بحاجة للاتصال بالإنترنت، تلعب شبكة الواي - فاي المتداخلة دور شبكة واي - فاي واحدة ذات نشاط دائم.

> التحقق من الأمن. عندما يتسلّل جهاز غير مصرّح لها إلى الواي - فاي خاصتكم، يبطئ عمل الشبكة. ولكن السرعة قد تتأثر بنوع الأمن اللاسلكي الذي تستخدمونه حتى.

أولاً، في حال كانت شبكتكم «مفتوحة» (دون ضوابط أمنية) أو أنها تستخدم الخصوصية السلكية المتكافئة، يجب أن تغيّروا الإعدادات الأمنية فوراً، فالشبكة المفتوحة تسهلّ دون شكّ سرقة الاتصال بالإنترنت من قبل أي أحد، هذا غير أن الإصدارات القديمة من الخصوصية السلكية المتكافئة تسهل عمليات القرصنة. في هذه الحالة، يبقى لكم غالباً الاعتماد على الاتصال المحمي بالواي - فاي (WPA) ، أو الاتصال المحمي بالواي - فاي 2 (WPA2) مع بروتوكول الأمان الأساسي المؤقت (TKIP)، أو الاتصال المحمي بالواي - فاي 2 (WPA2) مع «إيه. إي. إس». للتعمية (ASE). ولكن تجدر الإشارة إلى أنّ الــWPA وTKIP تعتبر اليوم بروتوكولات قديمة وغير أمنة، ويفضل الاعتماد على WPA2 مع AES.

- مواضع ونطاقات

> تغيير الموضع. من العناصر المهمّة الأخرى التي تؤثر على إرسال شبكة الواي - فاي هي نقطة تثبيتها. يجب أن تحاولوا قدر الإمكان وضع موجه الإشارة في وسط المنزل، ويفضّل أيضاً أن تبقوه في مكان مرتفع وخالٍ من أي معوقات كالأساس والأجهزة.

يفضّل أيضاً أن تتفادوا الأسطح الانعكاسية كالزجاج والمرايا والمعادن لأن إرسال الواي - فاي يضعف مع وجود هذا النوع من المواد؛ الجدران، وخاصة الإسمنتية منها، تقلّل بدورها قوة الاتصال.

يوصي بعض الخبراء أيضاً بتعديل هوائيات موجه الإشارة، لأنّ هذه الأخيرة أحادية الإرسال، أي أن بثّها ينتشر بشكل متساوٍ في جميع الاتجاهات. فعندما تضعون موجه الإشارة خاصتكم على جدار خارجي مثلاً، يتجه نصف الإرسال إلى الخارج.

وفي حال كانت مساحة منزلكم أكبر من أن يغطيها موجه إشارة واحد، هذا يعني أنكم تحتاجون إلى الدعم.

> اختيار النطاق الصحيح. تأتي نطاقات موجهات الإشارة غير متساوية. وفي حال كان موجه الإشارة خاصتكم حديثاً، يجب أن تتأكدوا من أنّه يدعم نطاق 5 غيغاهرتز. تدعم موجهات الإشارة الجديدة سواء كانت N أو AC هذا النطاق، وعلى عكس موجه الإشارة B-G الذي يبثّ الاتصال على تردد 2.4 غيغاهرتز المزدحم، تبثّ موجهات الإشارة N وAC إرسالها على التردد 2.4 غيغاهرتز، والتردد 5 هرتز.

تأتي موجهات الإشارة الحديثة غالباً بقوة مزدوجة النطاق. عندما تشغلون هذه النطاقات المزدوجة، ستتمكنون من الاحتفاظ بالموجهات القديمة التي تدعم تصنيف G البطيء على نطاق 2.4 غيغاهرتز، والموجهات الحديثة على نطاق 5 غيغاهرتز الأوسع والأسرع، لتشعروا وكأنكم تملكون موجهي إشارة في واحد.

> إعادة تشغيل موجه الإشارة. من الضروري جداً أن تطفئوا وتعيدوا تشغيل الكابل أو مودم «دي.إس.إل». من وقت إلى آخر. في حال شعرتم أن الشبكة ضعيفة، افصلوا أحد الجهازين المذكورين عن العمل لمدة 30 ثانية على الأقل. بعدها، أعيدوا وصل المودم بالكهرباء أولاً، انتظروا ليتصل بالإنترنت بشكل كامل، ثمّ أعيدوا تشغيل موجه الإشارة... وفي غالبية الحالات، تكون هذه الخطوة هي ببساطة الحلّ المطلوب لتسريع الاتصال بالإنترنت.
  • إرسال مساهمة في موضوع

الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 15 أكتوبر 2018, 10:19 pm