منتدى الأخصائى

منتدى عام متنوع


  • إرسال مساهمة في موضوع

حكم المولد النبوى الشريف

شاطر
avatar
الحاج أبوهدى
مدير المنتدى
مدير المنتدى

عدد المساهمات : 2777
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
الموقع : مدونة الأخصائى

حكم المولد النبوى الشريف

مُساهمة من طرف الحاج أبوهدى في الأحد 04 ديسمبر 2016, 6:32 am

سنتكلم أيضاٌ في موضوع الاحتفال بالمولد النبوي الشريف ، تاريخه ، حكمه ، آثاره ، أقوال العلماء فيه على اختلاف البلدان والمذاهب.



نبذه عن المولد النبوي الشريف :-
المولد النبوي أو مولد الرسول هو يوم مولد رسول الله محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم والذي كان في 12 ربيع الأول، حيث يحتفل به المسلمين في كل عام في بعض الدول الإسلامية ليس باعتباره عيدًا بل فرحة بولادة نبينا رسول الله محمد بن عبد الله صلي الله عليه وسلم، حيث تبدأ الاحتفالات الشعبية من بداية شهر ربيع الأول إلى نهايته، وذلك بإقامة مجالس ينشد فيها قصائد مدح النبي، ويكون فيها الدروس من سيرته، وذكر شمائله ويُقدّم فيها الطعام والحلوى، مثل حلاوة المولد. 

أجازة المولد النبوي الشريف 
اعلنت الجهات الرسمية في عدد من البلدان العربية ان موعد المولد النبوي الشريف اجازة او عطلة رسمية للجميع سواء الوظائف الحكومية او القطاع الخاص ومن بينها مصر السودان العراق الاردن المغرب الجزائر تونس سلطنة عمان ايضا عطلة المولد النبوي الشريف رسمية كذلك سيكون موعد المولد النبوي  اجازة رسمية في كل من دولة الامارات و الكويت البحرين عمان قطر وفي فلسطين المحتلة، ماعدا السعودية فهيا لا تعطي أجازة رسمية بمناسبة المولد النبوى الشريف 

موعد المولد النبوى الشريف 2016 :-
يحتفل العالم العربي والاسلامي بمناسبة مولد خير البرية الرسول محمد صلى الله عليه وسلم بعد ان تم تحديد متى سيكون موعد المولد النبوي الشريف حيث يوافق يوم الاثنين  حسب التاريخ الميلادي الموافق تاريخ 12 من شهر ربيع الاول حسب التقويم الهجري وسوف تقام احتفالية دينية بمناسبة المولد النبوي  بالتنسيق مع الازهر الشريف كما يجري كل عام في موعد المولد النبوي الشريف.

تاريخ وحكم الأحتفال بالمولد النبوي الشريف :-
يقول الله تبارك وتعالى: ( قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم ) .[ آل عمران: 31]. وروى البخاري ومسلم في صحيحيهما عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد". وفي رواية مسلم : " من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد" . وروى مسلم في صحيحه عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال في حديث طويل عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يقول في خطبته : " أما بعد : فإن خير الحديث كتاب الله، وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم، وشر الأمور محدثاتها، وكل بدعة ضلالة ". ولم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا الخلفاء الراشدين المهديين شيء من هذا، فلم يعملوا شيئاً يسمونه مولد النبي صلى الله عليه وسلم، ولو كان خيراً لسبقونا إليه، ولأجل المحافظة على السنة الشريفة والعمل بالكتاب الكريم لا ينبغي للمسلمين أن يحدثوا أموراً ليست في كتاب الله ولا في سنة رسول الله.
  • إرسال مساهمة في موضوع

الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 21 نوفمبر 2017, 4:35 am