منتدى الأخصائى

منتدى إسلامى متنوع

  • إرسال مساهمة في موضوع

مترو الأنفاق فى القاهرة

شاطر

الحاج أبوشيماء
مدير المنتدى
مدير المنتدى

عدد المساهمات: 1861
تاريخ التسجيل: 07/10/2009
الموقع: مدونة الأخصائى

مترو الأنفاق فى القاهرة

مُساهمة من طرف الحاج أبوشيماء في الجمعة 15 يونيو 2012, 8:30 pm

مترو الأنفاق فى القاهرة
يُعتبر مترو الأنفاق ضمن منظومة الهيئة القومية لسكك حديد مصر وإحدى أكبر المؤسسات الاقتصادية في مصر والعالم العربي، والعمود الفقري لنقل الركاب في القاهرة الكبرى، حيث يبلغ حجم نقل الركاب بمترو الأنفاق نحو 4 ملايين راكب يوميًا، ويبلغ نصيبها من نقل الركاب أكثر من 30% من إجمالي حجم النقل على المستوى القومي ..
تشمل خطة تنفيذ مترو الأنفاق لتغطي إقليم القاهرة الكبرى أربعة خطوط، تم تنفيذ خطين هما "حلوان - المرج" و "شبرا الخيمة - المنيب"، وكذلك المرحلة الأولى من الخط الثالث، تمثلت في المسافة بين ميداني العتبة والعباسية، وتمتد معظم محطات مترو الأنفاق فوق سطح الأرض، بينما ترتكز المحطات التي تقع تحت سطح الأرض في المناطق التي تقع وسط القاهرة، ويتم ربط محطات القاهرة والجيزة من خلال أنفاق تم شقها تحت نهر النيل بعُمق حوالي 10 أمتار.
وتعتبر مشروعات مترو الأنفاق هي الحل الأمثل لمشاكل النقل والإختناقات المرورية في المُدن ذات الكثافه السُكانية العالية مثل مدينة القاهرة، فقد تمت عدة دراســات فى الستينات والسبعينات لحل مشكلة النقل والمواصلات داخل إقليم القاهرة الكبرى بمعرفة خبراء من الدول المتخصصة في هذا المجال.
قطارات الأنفاق:

تأتي خطة إنشاء الأنفاق كخطوة أولى لحل الأزمة المرورية التي تعاني منها العاصمة، التي يسكنها حوالي 18 مليون نسمة، حيث تحتل المركز السابع عالمياً بين أكثر مُدن العالم ازدحامًا، وتعد فكرة الأنفاق من أكبر المشاريع التى استثمرتها مصر فى أواخر القرن الماضي، والبدء في حفر أنفاق تحت الأرض لتسيير قطارات تحت الأرض لتخفيف الزحام فى الشوارع.
لم يكن من اليسير أن تواجه الدولة مثل هذه الزيادة الكبيرة فى عدد السُكان بتحسين موازى فى شبكة النقل والمواصلات تتماشى مع هذه الزيادة وتستطيع أن تغطى مُتطلباتها، خاصة تحسين الآداء الاقتصادي، فقد دفعت كل هذه الأسباب التفكير في تبنى مشروع مترو أنفاق القاهرة، والذي يُعد أول خط مترو تم تسييره في مصر والوطن العربي وقارة إفريقيا وهو أهم وسائل المواصلات في القاهرة الآن.
وقـد أوصـــت جميــع الدراســات بضــــرورة تنفيـــــــذ مشـروع متــرو الأنفــاق لتخفيض عـــدد الرحلات السطحية، وتخفيــف الاختناقات المرورية بالقاهرة الكبرى، والتي يُمكن أن تـؤدى إلى توقف الحركة تماماً فى بعض شوارع العاصمة .. ففي أوائل عام 1983 صدر القانون رقم 113 بإنشاء الهيئة القومية للأنفاق ليتم البدء في تنفيذ شبكـة متـرو أنفـاق القــاهــرة الكبــرى، والتي تتكون من خطين وهما" المرج - حلوان " و" شبرا الخيمة - المنيب " لتستوعب ما يقرب من 2.2 مليون راكب يوميًا.
ودخلت مصر في الثمانينيات عصر قطارات الأنفاق أو مترو الأنفاق كما يُطلق عليه، والذى يُعتبر من أكبر المشاريع والإنجازات التى تحققت على أرض مصر، حيث أصبحت مصر بتنفيذ هذا المشروع العملاق، أولى الدول الإفريقية والشرق أوسطية امتلاكًا له، وقد وضع مشروع مترو الأنفاق اللبنة الرئيسية لتطوير النقل الجماعى داخل القاهرة الكبرى ليس فى الوقت الحاضر ولكن فى المُستقبل أيضًا، فعائد مشروعات الأنفاق يمتد للأجيال القادمة.
وبلغت التكلفة الإستثمارية للمشروع نحو 12 مليار جنيه .. وهو واحد من أهم المشروعات الحضارية التى ساهمت فى الربط بين محافظات ثلاث هى "القاهرة ـ الجيزة ـ القليوبية"، وتمتد خطوطه على طول 64.6 كم عبر خطين رئيسيين :
- الخط الأول: حلوان ـ المرج بطول 43 كم، تم تنفيذه علي مرحلتين.
- الخط الثانى: شبرا الخيمة ـ المنيب بطول 21.6 كم.
وتبلغ الطاقة التصميمية للخطين الأول والثانى 3.7 ملايين راكب/يوم، وهذه الطاقة ستكون عاجزة عن استيعاب الحجم المرتقب للحركة على شبكة المترو، وهى حوالي 8.7 ملايين راكب/يوم بحلول عام 2022، لذلك ظهرت الحاجة المُلحة لإقامة الخط الثالث لتحقيق مجموعة من الأهداف في مقدمتها خفض المرور السطحي للسيارات والحافلات وغيرها من المركبات بما يُعادل 2 مليون رحلة يوميًا في منطقة وسط المدينة، وما يؤدي إليه من تحسين للبيئة وتوفير الوقت والمال لمُستخدمي وسائل النقل العام في القاهرة، كما أن الخط الثالث سيؤدي إلى رفع كفاءة الخطين الأول والثاني لتبادل الخدمة معهما وارتفاع العائد، بالإضافة إلى تحقيق عوائد اجتماعية وبيئية، تتمثل في تخفيض نسب التلوث والضوضاء والارتفاع بالمستوى الصحي للسُكان، بالإضافة إلى تحقيق سهولة التحرك وراحة وأمان المواطنين.
الخط الأول:

تم افتتاح الخط الأول بعد الانتهاء من ربط أحد خطوط السكك الحديدية السطحية الموجودة بالفعل، والمُمتد من ميدان باب اللوق "عابدين" وحتي حلوان "ضاحية جنوبية بالقاهرة" وبين خط حديدي آخر مُمتد من ميدان رمسيس وحتي المرج "ضاحية شمالية بالقاهرة"، وذلك عن طريق حفر نفق يربط بينهما لتفادي التخطيط العام للشوارع بمنطقة وسط القاهرة، ويضم النفق 5 محطات هم [سعد زغلول/ أنور السادات "التحرير"/ جمال عبدالناصر المعروفة بـ "الإسعاف"/ أحمد عرابي/ الشهداء "ميدان رمسيس"]، علي الترتيب من الجنوب إلى الشمال، مع العلم أن هناك من بين تلك المحطات محطتان رئيسيتان هما [أنور السادات/الشهداء] حيث يُمثلان نقطة الارتباط بين الخط الأول والخط الثاني الذي تم تنفيذه لاحقًا.
وبالتالى فقد تم تنفيذ الخط الأول على ثلاث مراحل:
 المرحلة الأولى: حلوان/رمسيس وتم افتتاحها في عام 1987 بطول قدره 29 كم.
 المرحلة الثانية: رمسيس/المرج وتم افتتاحها في عام 1989 بطول قدره 14 كم.
 المرحلة الثالثة: استكمال الجزء الشمالى من الخط الأول وتم افتتاحها في عام 1999 بطول قدره 1.3 كم.
تقع معظم محطات الخط الأول فوق سطح الأرض، ويشغل النفق خمس محطات فقط ، وهي الواقعة في وسط مدينة القاهرة، وتم تصميم المحطات في الخط الأول بشكل يسمح بصيانتها علي الشكل الأمثل إلى جانب استخدام المُصممين لشعار المترو في كثير من التصميمات. ويمتد الخط الأول من محطة المرج الجديدة حتى محطة حلوان بجنوب القاهرة عبر 35 محطة .. هي [حلوان/عين حلوان/جامعة حلوان/وادى حوف/حدائق حلوان/المعصرة/طرة الأسمنت/كوتيسكا/طرة البلد/ثكنات المعادى/المعادى/حدائق المعادى/دار السلام/الزهراء/مارى جرجس/الملك الصالح/السيدة زينب/سعد زغلول/أنور السادات/جمال عبدالناصر/أحمد عرابى/الشهداء/غمرة/الدمرداش/منشية الصدر/كوبرى القبة/حمامات القبة/سرايا القبة/حدائق الزيتون/حلمية الزيتون/المطرية/عين شمس/عزبة النخل/المرج/المرج الجديدة] وذلك بمسافة حوالي 44 كيلومتر ويبلغ طول النفق 4.5 كيلومتر.
وقد تم إنشاء المحطات الواقعة تحت الأرض والنفق بأسلوب الحفر المكشوف بعمل الحوائط اللوحية لسند جوانب الحفر لتصبح جزء من المنشأ مع البلاطة العلوية والأساسات، وقد تم عمل حقن للتربة أسفل الحوائط اللوحية لتقليل المسامية، وعدم التأثير على منسوب الماء خارج الحوائط للحفاظ على المباني المجاورة، وقد تم تصميمه لكي ينقل 60 ألف راكب كل ساعة بزمن تقاطر 2.5 دقيقة وسرعة قصوى 100 كم/ساعة.
الخط الثاني:

يمتد الخط الثاني من محطة شبرا الخيمة في محافظة القليوبية إلى محطة المنيب في محافظة الجيزة بطول حوالي 21.6 كم تمتد عبر 20 محطة .. هي [المنيب/ساقية مكي/ضواحي الجيزة/الجيزة/ فيصل/جامعة القاهرة/الدقي/البحوث/الأوبرا/ السادات/محمد نجيب/العتبة/الشهداء/مسرة/روض الفرج/سانت تريزا/ الخلفاوى/ المظلات/ كلية الزراعة/ شبرا الخيمة] ويمتد النفق العميق أسفل شارع الجمهورية إلى الحديقة الجنوبية للأزبكية، حيث تقع محطة أنفاق العتبة ثم عابدين، ثم إلى التحرير ويمتد النفق العميق أسفل شارع التحرير بين مبنى جامعة الدول العربية ومبنى وزارة الخارجية القديمة لتقترب من نهر النيل جنوب كوبري التحرير الحالي، حيث يعبر نهر النيل وعلى عُمق أكثر من 10 أمتار تحت قاع النهر إلى الشاطئ الثاني للنهر حيث منطقة حديقة الحرية التي سيقع بها محطة الجزيرة، ثم يمتد إلى الدقي والبحوث، ويوجد به محطتين تبادليتين مع الخط الأول هما محطتي الشهداء والسادات. يتكون الخط من جزء سطحي بطول 6 كم، يحتوي على 6 محطات سطحية، وجزء نفقى بطول 9.5 كم يحتوى على 10 محطات تحت الأرض إلى جانب المحطتين التبادليتين.
و يعتبر الخط الثاني أهم محور نقل ركاب سريع حضاري، حيث يربط محافظات القليوبية بالقاهرة والجيزة ويعتبر أيضاً محور لربط محطة سكك حديد شبرا الخيمة مع محطة سكك حديد الجيزة.
وقد تم استخدام ماكينتى للحفر العميق(Bentonite TBM Slurry Shield) لإنشاء الجزء النفقي بقطر داخلي 9.43 م. ويبلغ قطر النفق الداخلي 8.35 م باستخدام خرسانة مُسلحة سابقة الصب بسُمك 40 سم وعرض 1.5م وقد تم عبور نهر النيل لأول مرة باستخدام ماكينة الحفر العميق تحت فرعي النيل في منطقة الجزيرة حيث توجد محطة الأوبرا تحت الأرض.
وقد تم تصميم الخط لنقل 45 ألف راكب/ساعة، وبسرعة قصوى 80 كم/ساعة وزمن تقاطر 105 ثانية، وقد تم تشغيل الخط من شبرا الخيمة وحتى محطة ضواحى الجيزة على مراحل انتهت فى أكتوبر عام 2000.
الخط الثالث:

وشهد عام 2007 البدء فى العمل في إنشاء المرحلة الأولى من الخط الثالث لمترو الانفاق‏، ليمتد عبر 29 محطة، منها 27 محطة تحت الأرض، ومحطتان فوق سطح الأرض عند مطار القاهرة، ومن المُفترض أن يعبر الخط الثالث النيل بفرعيه أسفل كوبري 15 مايو ليصل إلى منطقة إمبابة، وسوف يتكلف الخط الثالث حوالي 22 مليار جنيه.
لقد تم تحديد مسار ومواصفات وخصائص الخط الثالث لمترو أنفاق القاهرة وفقاً لمُتطلبات النقل حتى عام 2022 ولقد قدمت الدراسة عدة توصيات منها تحديد مسار الخط الثالث ليربط بين شرق وغرب إقليم القاهرة الكبرى مروراً بمنطقة وسط المدينة ليبدأ من مطار القاهرة شرقاً وينتهى فى إمبابة غرباً ماراً بمناطق [مصر الجديدة - استاد القاهرة - العباسية - شارع الجيش - العتبة - الزمالك - إمبابة].
يبلغ طول الخط الثالث حوالي 30 كيلومتر، وتم الانتهاء من المرحلة الأولى للخط الثالث لمترو الأنفاق والتى تمتد من العباسية حتى العتبة بتكلفة تبلغ أربعة مليارات و200 مليون جنيه، وتضم خمس محطات .. هي [العتبة/باب الشعرية/شارع الجيش/عبده باشا/ العباسية]، سيتم افتتاحه الثلاثاء 21 فبراير الجاري، حيث تعتبر هذه المرحلة من الخط الثالث التي سيتم افتتاحها عقب ثورة يناير 2011، والتي أطاحت بنظام الرئيس السابق حسني مبارك، وأنه من المتوقع أن تنقل هذه المرحلة ما بين 250 ألفًا و 300 ألف راكب يوميًا، وتعد هذه المرة الأولي التي يتم تركيب منظومة متكاملة لتكييف المحطات والعربات على حد سواء، وهو ما يُساهم في تخفيف حدة الزحام في واحدة من أكثر المناطق علي مستوى القاهرة تكدسًا بالسيارات خاصة أنها تحتوي على العديد من الأنشطة التجارية ذات الطبيعة الشعبية.
وقد تم الانتهاء من تنفيذ 60% من المرحلة الثانية للخط الثالث للمترو، والتى يصل طولها إلى 7 كيلومترات وتمتد من العباسية إلى ميدان الأهرام بمصر الجديدة، والتي بعد استكمالها سيتم استخدامها لنقل أكثر من 600 ألف راكب يوميًا، وتوقع الانتهاء من الخط الثالث لمترو الأنفاق بالكامل خلال أربع أو خمس سنوات بعد اكتمال مساره من العباسية إلى الكيت كات مرورًا بالزمالك والعباسية والعتبة والهرم حيث سيقوم الخط بنقل من 1.5 إلى 2 مليون راكب يوميًا مما يسهم فى تقليل الزحام بشوارع القاهرة.
الخط الرابع:

وافقت وزارة الدولة لشئون البيئة في ديسمبر/ كانون الأول 2010 على إقامة الخط الرابع لمترو الأنفاق بالقاهرة الكبري، حيث استوفى الاشتراطات البيئية اللازمة للحفاظ على البيئة، وسيبدأ الخط من حي الهرم ليمتد إلى مدخل مدينة 6 أكتوبر عند تقاطع الطريق الدائرى مع طريق الواحات، ويبلغ طول المرحلة الأولى منه 17.2 كيلومترًا وعدد المحطات 15 محطة، كما سيتم ربطه بالخط الأول في محطة الملك الصالح، وربطه بالخط الثاني في محطة الجيزة.
وسيبدأ الخط الرابع من الملك الصالح ثم محطة الجيزة ويسير نفقيًا حتى محطة المتحف الجديد، ثم يسير سطحيًا في 3 محطات هي مساكن ميدان الرماية، ثم حدائق الأهرام، والمحطة الأخيرة عند تقاطع الطريق الدائرى مع الواحات قبل مدينة دريم لاند.
وتشير الدراسات إلى أن الخط الرابع يتكلف 15 مليار جنيه، ومن المُخطط الانتهاء منه في 2019 لكن جاري دراسة تقليل المدة.

الكروت الذكية:

وفى إطار خطة الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق لتطوير نظام التذاكر وعبور الركاب من خلال بوابات الدخول والخروج بالمحطات، سيتم تشغيل شبكة المترو بمعدات تذاكر تعمل بالنظام المزدوج dual "تذاكر مغناطيسية وكروت ذكية" من خلال نفس البوابة حتى يكون متوافق مع الخطين الأول والثاني، وأن هذه العملية الغرض منها إحلال وتجديد النظام الحالي الذي يعمل بالتذاكر الممغنطة (MS) واستبدالها بنظام (RF) الذي يستخدم الكروت الذكية "CONTACTLESS" وذلك على مراحل، والهدف من هذا المشروع هو تقديم أعلى مستوى ممكن من الخدمة للركاب وتسهيل عملية مرور الركاب إلى المحطات.

مصادر الطاقة:

تتحرك جميع قطارات المترو بطاقة التيار الكهربائي الذي يصلها من محطة الضغط العالي في منطقة طرة جنوب القاهرة، وتغذي المسافة من حلوان حتى رمسيس، وهناك محطة أخرى في رمسيس تغذي الخط الأول بالكامل من حلوان إلى المرج، وهناك محطات تحويل احتياطية في كل محطة تعمل أوتوماتيكيًا في حالة انقطاع التيار، وفي حالة الطوارئ تستخدم بطاريات تكفي لمدة ساعتين.
ومع اتجاه مؤشر التعداد السُكاني نحو التزايد المُستمر لم يعد ما تم إنجازه من خطط مترو الأنفاق كافيًا، ولازالت مصر بالتعاون مع بيوت الخبرة العالمية في مجال الأنفاق تضع العديد من الدراسات التكميلية نصب أعينها بهدف التوسع في مشروعات مترو الأنفاق في مُعظم مُحافظات مصر، خاصة التي تتميز بكثافة سُكانية عالية وكذلك المُدن الصناعية، بما فيها مدينة 6 أكتوبر والعاشر من رمضان وغيرها من المُدن لرفع المُعاناة عن العاملين والمواطنين لمد مترو الأنفاق إلى العديد من المُدن، بما يتماشى مع مشروعات الأنفاق العالمية، والتطور التكنولوجي في وسائل النقل وحل الأزمة المرورية.
  • إرسال مساهمة في موضوع

الوقت/التاريخ الآن هو السبت 25 أكتوبر 2014, 1:53 pm